الرئيسية / الاولى / مستشاري فيدرالية اليسار بالرباط : مجلس المدينة لا يتوفر على أي رؤية استراتيجية

مستشاري فيدرالية اليسار بالرباط : مجلس المدينة لا يتوفر على أي رؤية استراتيجية

ذكر مستشاري فيدرالية اليسار الديموقراطي بمدينة الرباط، أن مجلس المدينة لا يتوفر على أي رؤية استراتيجية وهو ما يتجلى من خلال غياب برنامج عمل للجماعة رغم انقضاء ثلاث سنوات عن انتخابه.

وأضاف مستشاري الفيدرالية في بلاغ رسمي، أنه منذ انتخابهم في شتنبر 2015، بمقاطعة أكدال الرياض ومجلس مدينة الرباط، دأب مستشارو الفيدرالية، عن الدفاع على برنامجهم الإنتخابي، من خلال التموقع كمعارضة بناءة، تساند القرارات الجدية، وتعارض كل ما ينتفي مع المصلحة العامة حسب تعبيرهم.

وأضاف المستشارين التسعة في ذات البلاغ، أنهم يقومون بإبلاغ الرأي العام بانتظام بكل الأحداث والقرارات التي يتم اتخادها على مستوى مجلس المقاطعة، وكذا مجلس المدينة، كما قامو خلال الثلاث سنوات الماضية بطرح عدد من التساؤلات الكتابية والشفهية والتظلمات والمراسلات، وكذا تنظيم لقاءات تواصلية مع الساكنة.

وفي تقييم لحصيلة مجلسي المقاطعة والمدينة خلال نصف الولاية الإنتخابية، أوضح البلاغ، أنه بالإضافة لغياب رؤية واضحة، هناك رفع اليد كلياً عن برنامج “الرباط عاصمة الأنوار” والذي يعرف اختلالات كبيرة، وغياب محاسبة شركة “الرباط تهيئة” علما أن مجلس المدينة قانونيا هو صاحب المشروع، ومساهم فيه بمبلغ 600 مليون درهم من صندوق التجهيز الجماعي، كما تمت مطالبة المجلس الأعلى للحسابات بالتدخل لكن بدون أي رد.

وأضاف فريق فيدرالية اليسار الديموقراطي بالرباط، أن الأغلبية التي تسير المجلس، قامت بتحويل ميزانيات مخصصة لمشاريع إجتماعية، لشراء سيارات لنواب الرئيس، وتنظيم مؤتمرات بأفخم فنادق الرباط.

وطالب المستشارين المذكورين، بفتح تحقيق في خروقات التعمير، وما يعرفه هذه القسم من مشاكل، وأخرها إنهيار جزء من ورش بشارع النخيل بالرباط، كما تمت الإشارة من قبلهم، لمشاكل أخرى تهم إحداث شركات التنمية المحلية، وإفراغ المجلس من الأدوار المنوطة به، والسفريات المتواصلة لرئيس المجلس ونوابه، والتي بلغت 50 سفرية دون أي نتيجة ملموسة على سكان العاصمة الرباط، فضلاً عن غياب أي إستراتجية التواصل، وغياب بث مباشر لجلسات دورة المجلس على الإنترنيت.

وفي الختام، استنكر مستشاري فيدرالية اليسار الديموقراطي والبالغ عددهم 9 بمجلس مقاطعة أكدال الرياض، و 4 بمجلس مدينة الرباط، (استنكر) كل أعمال العنف الجسدي واللفظي التي يعرفها المجلس، ويجددون إلتزامهم بالعمل في خدمة مصلحة المواطنات والمواطنين يؤكد البلاغ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*