الرئيسية / اقتصاد / بحضور العثماني وأمام ممثلي الأمة..بنشعبون يقدم الخطوط العريضة لمشروع القانون المالي

بحضور العثماني وأمام ممثلي الأمة..بنشعبون يقدم الخطوط العريضة لمشروع القانون المالي

عقد البرلمان جلسة مشتركة، خصصت لتقديم الخطوط العريضة لمشروع قانون المالية 2019، من طرف محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية، وذلك بحضور رئيس الحكومة وعدد من الوزراء وكتاب الدولة.

وقال بنشعبون أن مشروع قانون المالية لسنة 2019 تم إعداده في ظل سياق خارجي وداخلي دقيق حافل بالتقلبات والتحولات والتحديات، مضيفاً أنه على المستوى الخارجي، فإن الظرفية الدولية تتميز بالعديد من التغييرات السياسية والتطورات الاقتصادية المتسارعة، لاسيما في ظل تنامي السياسات الحمائية، وتفاقم حدة التوترات التجارية بين القوى الكبرى خاصة الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وتزايد الصراعات الجيوسياسية، وما يترتب عنها من انعكاسات على تراجع آفاق النمو العالمي.

وأوضح بنشعبون، أن الحكومة معبأة من أجل مباشرة القضايا المستعجلة التي أكد جلالة الملك أنها لا تقبل الانتظار، وعلى رأسها إصلاح منظومة التربية والتكوين، وحل إشكالية التشغيل وقضايا الشباب وتحسين حكامة برامج الدعم والحماية الاجتماعية.

وعن الظرفية الاقتصادية الوطنية، قال بنشعبون، أن ارتفاع أسعار البترول والغاز بنسبة 40٪، أدى إلى إرتفاع نفقات المقاصة ب5 ملايين درهم مع نهاية هذه السنة، بخلاف توقعات قانون المالية 2018، نفس الأمر بالنسبة للعجز الموازناتي، حيث أن الحكومة كانت تتوقع أن تكون نسبة العجز في حدود 3 بالمئة من الناتج الداخلي الخام، إلا أن هذا العجز سيصل نسبة 3،8 بالمئة وذلك بسبب تراجع موارد التعاون الخارجي.

وأقر بنعشبون أن تمويل الخزينة سيعرف تزايداً برسم سنة 2019، قدرهم 27 مليار درهم، وهو ما يتطلب توفير موارد إضافية من أجل التحكم في مستوى عجز الخزينة حسب تعبير بنشعبون.

ولهذا الغرض، اتخدت الحكومة عدداً من التدابير منها تحسين مستوى تحصيل الضريبة على الشركات، مما سيمكن من ضخ موارد إضافية تقدر ب5،7 مليار درهم، عبر إحداث مساهمة تضامنية، وكذا مراجعة مساهات الدولة في بعض المقاولات والمؤسسات الاستراتيجية، مما سيمكن من توفير حوالي 8 ملايير درهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*