الرئيسية / الاولى / رجال ونساء التعليم ينتفضون ضد الساعة الإضافية

رجال ونساء التعليم ينتفضون ضد الساعة الإضافية

ونشرت الجامعة الوطنية للتعليم، بيانا لها تعلن فيه عن مشاركتها في المسيرة الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد يوم الإثنين 29 أكتوبر 2018، بالدار البيضاء، من أجل إسقاط النظام الخاص بموظفي الأكاديميات وإدماج هذه الفئة في سلك الوظيفة العمومية.

وأكدت النقابة عن دعمها ومساندتها التنسيق النقابي الثلاثي لموظفي التربية الوطنية حاملي الشهادات الداعي إلى إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام: الإثنين والثلاثاء والأربعاء 12 و13 و14 نونبر 2018 مع وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية ومسيرة نحو البرلمان وتختتم باعتصام يوم 12 نونبر المقبل، ووقفة احتجاجية امام مقر البرلمان س10 صباحا تليها مسيرة صوب وزارة التربية الوطنية يوم 18 نوفمبر.

وكما شددت الهيئة على مطلب استرجاع الأموال المنهوبة بقطاع التربية والتعليم ومختلف القطاعات بالمركز والمناطق ومتابعة الناهبين الفعليين عوض تقديم أكباش فداء من الأطر والموظفين، مطالبا الحكومة ووزارة التربية الوطنية بتلبية مطالب الشغيلة ومطالب نساء ورجال التعليم العامة والمشتركة والفئوية.

وأكدت النقابة على ضرورة التراجع الفوري عن التوظيف بعقود الإذعان “النظام الخاص بموظفي الأكاديميات” الذي يكرس الهشاشة واللاستقرار المهني والنفسي والعمل بالسخرة مما يعتبر مسا خطيرا بكرامة نساء ورجال التعليم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*