الرئيسية / الاولى / فوضى بالمجلس الوطني لحزب الاستقلال

فوضى بالمجلس الوطني لحزب الاستقلال

لم يُكتب لأشغال الدورة 17 للمجلس الوطني لحزب الإستقلال أن تكتمل حيث أن صراعاً قويا بين أعضائه بدأ بعد الإعلان عن كوطا انتخاب اللجنة المركزية للحزب.

ولم يتقبل عدد من أعضاء المجلس الوطني للحزب، منح جهة العيون الساقية الحمراء 13 مقعد في اللجنة، بينما تم منح 11 مقعد فقط لجهة الدار البيضاء سطات، حيث وصف عدد من أعضاء برلمان حزب الإستقلال، بأن هذا الإجراء يعكس هيمنة حمدي ولد الرشيد على الحزب.

وتم منح جهة سوس ماسة 11 مقعد بعد أن حاول عبد الصمد قيوح التدخل وفرض جهته، لكن إصرار باقي أعضاء المجلس الوطني للحزب أدى إلى توقف أشغاله حتى الوصول إلى التوافق.

ويحاول عدد كبير من أعضاء المجلس الوطني، إقتراح اللائحة الوطنية لانتخاب أعضاء اللجنة المركزية عوض كوطا الجهات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*