الرئيسية / Non classé / اليوم .. انطلاق منافسات جائزة الحسن الثاني وكأس لالة مريم للغولف

اليوم .. انطلاق منافسات جائزة الحسن الثاني وكأس لالة مريم للغولف

تشهد الرباط هذا الأسبوع حدثا متميزا في أجندة الدوري الأوروبي للغولف، باحتضانها الدورة السادسة والأربعين لجائزة الحسن الثاني للغولف والنسخة الخامسة والعشرين من كأس لالة مريم والتي تدخل ضمن مسابقات الدوري الأوروبي للسيدات.

نسخة هذه السنة من المسابقتين ستعرف مشاركة أبرز لاعبي الغولف على المستوى العالمي سواء الرجال والسيدات، من بينهم الفرنسي ألكسندر ليفي والذي سيدافع عن لقبه الذي حققه السنة الماضية، ليفي سبق له تحقيق خمس ألقاب في الدوري الأوروبي من بينها جائزة الحسن الثاني.

الإسباني جوست لوتين سيكون من بين المرشحين للفوز بلقب هذه السنة، على اعتبار أنه حقق نتائج مميزة وفاز ببطولة عمان الموسم الماضي كما أن ترتيله في السباق إلى دبي 2019 هو المركز الثامن. المشاركة المغربية في المسابقة ستكون ممثلة في أيوب السوادي والذي يحتل الرتبة الأولى وطنيا في صنف الهواة، كما فاز بلقب بطولة العرب للهواة سنة 2018 ولأول مرة في مشواره سيكون السوادي مشاركا إلى جانب نجوم كبار في الدوري الأوروبي. لاعبين مغاربة أخرين حاضرين في الدوري، تعودوا على أجواء المنافسات، فيصل السرعيني أيوب الگيراتي و أحمد مرجان.

لدى السيدات، فقد أضحت بطولة كأس لالة مريم من بين الدوريات ذات الطابع الهام في أجندة محترفات الدوري الأوروبي للسيدات، كما أن الكأس تحتفي هذه السنة بعيد ميلادها الخامس والعشرين، وهو ما سيجعلها متميزة كبطولة مهمة في الموسم.

السويدية جيني هاكلوند ستدخل هذه السنة وهي في محاولة للدفاع عن لقبها المحقق الموسم الماضي على المسالك الزرقاء للغولف الملكي دار السلام، حيث كان أول لقب لها ثم فازت بلقب بطولة كلاسيك سيمترا وهو ما حسن ترتيبها حيث إحتلت المركز الرابع في الدوري الأوروبي للسيدات.

من بين المرشحات للفوز بلقب هذه السنة، الإنجليزية فلورينتينا باركر والمصنفة الثالثة عشر في الدوري الأوروبي، رغم أن الموسم الماضي لم تحقق أي بطولة إلا أنها تبقى من بين المرشحات للفوز بلقب هذه السنة.

المحترفة المغربية مها الحديوي والذي تحقق نتائج متميزة في مشاركاتها عبر العالم، تبقى الممثلة الوحيدة للمغرب في المسابقة كمحترفة، ذلك أن كل من اللاعبتين الهاويتين لينا بلمعطي وإنتصار الريش سيشاركان في المسباقة حيث تعد هذه المناسبة مهمة بالنسةب لهن للإحتكاك بأجود اللاعبات المحترفات في العالم.

على مدى أسبوع ستعرف المسالك الحمراء (الرجال) والزرقاء (السيدات) منافسة حادة للفوز بلقب جائزة الحسن الثاني والتي تبلغ مجموع جوائزها المالية 2,5 مليون يورو، بينما مجموع جوائز كأس لالة مريم فتصل إلى 450 ألف يورو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*