الرئيسية / الاولى / السلطات المغربية تشدد المراقبة على السواحل الشمالية

السلطات المغربية تشدد المراقبة على السواحل الشمالية

بعد ما شهده المغرب من تدفق للهجرة السرية خلال النصف الأخير من السنة الماضية، تراجعت هذه الظاهرة بشكل كبير.

وبدأ المغرب من شهر مارس المنصرم، حملات متفرقة للحد من ظاهرة الهجرة السرية، لاسيما بعدما توصل المغرب بمبالغ مهمة من الإتحاد الأوروبي ساعدته في إقتناء معدات متطورة واستخدام آليات تكنولوجية لمراقبة السواحل الشمالية للمملكة.

وكانت ظاهرة الهجرة السرية، قد استفحلت بشكل كبير خلال الأشهر القليلة الماضية، وأصبحت حديث الرأي العام الوطني والدولي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*