الرئيسية / الاولى / خاص..هذا مشروع اتفاق بين الحكومة وممثلي مكاتب طلبة الطب وطب الأسنان

خاص..هذا مشروع اتفاق بين الحكومة وممثلي مكاتب طلبة الطب وطب الأسنان

بعد أسابيع من المد والجزر بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وطلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، حول مباريات الداخلي والإقامة، توصل الأطراف إلى مشروع إتفاق من المرتقب أن يصادق عليه، وتنتهي مقاطعة الطلبة للدروس.

مصدر حكومي مسؤول، كشف في حديث مع “أوريزون تيفي” أنه بعد سبع إجتماعات منذ 11 فبراير المنصرم، تم الإتفاق على أن تلتزم وزارة التربية الوطنية ووزارة الصحة، على وضع آلية لتخفيف الأعباء المالية لتسهيل اقتناء المواد والمعدات الضرورية لإنجاز الأشغال التطبيقية والتداريب الاستشفائية للتكوينات في طب الأسنان في أحسن الظروف.

ذات المصدر، أشار أيضاً أنه تم التأكيد على أن المراكز الإستشفائية الجامعية العمومية تشكل ميادين التدريب بالنسبة لطلبة كليات الطب والصيدلة وكليتي طب الأسنان العمومية، وأن المراكز الإستشفائية لكليات الطب الخاصة والمحدثة في إطار الشراكة، تشكل ميادين للتدريب بالنسبة لطلبتها، والملزمة كما هو منصوص عليه كشرط أساسي للترخيص لها من طرف الوزارة الوصية.

وفيما يخص الجدل الذي رافق إمكانية فتح مباريات الخاصة بالأطباء الداخليين، لطلبة المؤسسات الخاصة، فإن المصدر أكد أن الوضع القانونية الحالي لم يتغير، ولا يسمح لطلبة كليات الطب الخاصة، بإجتياز مباريات الأطباء الداخلية، مع التنصيص على الرفع من عدد المناصب المخصصة لمباراة الداخلية.

هذا وحسب المعطيات التي حصلت عليها “أوريزون تيفي” فقد تم تغيير المنشور الوزاري المتعلق بتدبير التداريب الخاصة بطلبة الطب المكلفين بمهام طبيب داخلي في الطب (السنة السابعة) بإشراك الطلبة وذلك قبل شهر شتنبر 2019، مع العمل على الرفع من قيمة التعويض عن المهام الذي يتلقاه طلبة السنة السابعة المعينون بالمراكز الإستشفائية التابعة لوزارة الصحة القائمون بمهام الداخليين، وكذا الإعلان عن حصة التعيينات في أجل أقصاه الأسبوع الثاني من شهر شتنبر وذلك بعد توصل الوزارة باللوائح من طرف كليات الطب والصيدلة في غضون الأسبوع الأول من شهر شتنبر.

والتزمت الوزارة حسب نص الإتفاق، بتسريع أشغال المستشفى الجامعي بكل من أكادير وطنجة وتزويد المراكز الحالية الخاصة بالتداريب بالمعدات اللازمة.

هذا وتم السماح لطلبة القطاع الخاص وكذا الحاصلين على دبلومات الطب من كليات أجنيبة باجتياز مباريات الإقامة، ذلك أن الحكومة تعتبر ذلك المترشح طبيباً وليس طالباً ومن حقه إجتياز المباراة، علما أن الأطباء خريجي على دكتوراه من كليات القطاع العام، سيكون لهم إمتياز على مستوى التنقيط، في الوقت الذي قال وزير الصحة أنس الدكالي في حديث خاص ل”أوريزون تيفي” أن هناك إصلاح للسلك الثالث، وسيتم رفع المناصب المخصصة لمباراة الإقامة والتي ممكن أن تصل إلى 2000 منصب في أفق سنة 2021، على اعتبار أنه ممكن للمراكز الإستشفائية الجامعية الإعلان عن فتح مباريات الإقامة، مع إلتزام الوزارة بالرفع من مناصب الشغل المخصصة للحاصلين على دبلوم دكتور في الصيدلة وطب الأسنان يضيف الوزير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*