الرئيسية / الاولى / غضبة ملكية تطيح برئيس منطقة حضرية بالرباط

غضبة ملكية تطيح برئيس منطقة حضرية بالرباط

توصل باشا بعمالة الرباط، كان يشغل رئيس منطقة حضرية يعقوب المنصور، بقرار إنهاء مهامه وإلحاقه بالمصالح المركزية لوزارة الداخلية، بعد تحقيق تم فتحه بأمر من الملك محمد السادس.

وفي التفاصيل، فإن سيدة مستفيدة من عملية الدعم الغدائي بمناسبة شهر رمضان، وخلال لقائها المباشر بالملك محمد السادس الذي أعطى إنطلاقة هذه العملية بحي المسيرة بالرباط خلال بداية هذا الشهر الفضيل، تقدمت بشكوى مفادها أن المسؤولين أجبروا النساء المستفيدات على الإنتظار طوال سبع ساعات، وتحت أشعة الشمس الحارقة من الساعة التاسعة صباحا إلى زوال ذلك اليوم، الشيء الذي أغضب الملك، وأمر بفتح تحقيق لترتيب المسؤوليات.

هذا وقد تم فتح تحقيق من قبل الوزارة، ليتبين في مرحلة أولى، أن رئيس المنطقة الحضرية هو المسؤول عن هذا التصرف، قبل أن يتم إلحاقه بگاراج الداخلية، في إنتظار إنتهاء هذا التحقيق.

وبعد إنتشار هذا الخبر وسط رجال السلطة بالعاصمة الرباط، إتصلت أوريزون تيفي بمسؤول رفيع المستوى بعمالة الرباط، غير أن هذا المسؤول وبمجرد سماعه السؤال رفض التعليق، ولم ينفي أو يؤكد هذا الخبر. وكان الباشا المذكور، قد إنتقل حديثاً للرباط، قادما من إحدى عمالات الجهة الشرقية، خلال حركة رجال السلطة يونيو 2018.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*