الرئيسية / الاولى / حامي الدين يلتقي بالمندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان

حامي الدين يلتقي بالمندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان

يبدو أن عبد العالي حامي الدين قد انتقل إلى سرعة أخرى للدفاع عن نفسه في قضية مقتل الطالب اليساري عبد المجيد آيت الجيد، حيث استقبل شوقي بنيوب يوم أمس عبد العالي حامي الدين ووفد من دفاعه مكون من النقيب محمد  الشهبي وعبد اللطيف الحاتمي ومن هيئة الدار البيضاء، والطيب لزرق محامي بهيئة الرباط وعمر حالوي بهيئة فاس.

وكان حامي الدين قد توبع في قضية مقتل الطالب آيت الجيد في بداية التسعينيات من القرن الماضي، وقضى بسبب هذه القضية سنتين، قبل أن يمر وقت طويل ويعاد فتح الملف من جديد على أنظار القضاء بمدينة فاس.

وفي الوقت الذي يعتبر حامي الدين ودفاعه أنه لا يمكن إعادة محاكمة نفس الشخص بناء على نفس التهمة، يقول طرف آخر أن المشرع المغربي قيد القاعدة القانونية المتعلقة بسبقية البث، حيث إذا تمت تبرئة المتهم أو إعفاءه من نفس التهمة فإنه لا يمكن إعادة محاكمة، عكس الشخص الذي أدين في قضية وظهرت أدلة جديدة حولها.

وبين هؤلاء وأولئك، ما يزال ملف حامي الدين في محكمة الاستئناف بفاس في انتظار بداية أطوار المحاكمة.

وكان شوقي بنيوب قد دعى حامي الدين وأعضاء حزب العدالة والتنمية في أول خرجة إعلامية له بالابتعاد عن مقرر هيئة اإنصاف والمصالحة الذي قدمه حامي الدين في نفس القضية، باعتبار أن هيئة الإنصاف والمصالحة حسب شوقي بنيوب دائما لم تنظر في مضمون القضية وإنما في ما إذا تعرض حامي الدين لشطط أو سوء معاملة يفترض معهما جبر الضرر.

وقال بنيوب أيضا أن التعويض الذي حصل عليها حامي الدين بموجب مقرر قضائي عن هيئة الإنصاف والمصالحة لا يعني براءته من القضية، لأن هيئة الإنصاف والمصالحة حسب بنيوب دائما ليست مختصة على هذا المستوى، مضيفا أن الهيئة عوضت أيضا الذين تسببوا في هدم السلم في الدولة في الفترة التي اشتغلت عليها هيئة الإنصاف والمصالحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*