الرئيسية / الاولى / الحاجب تتزين بعد وصفها بـ«المعصية» من قبل خطيب جمعة

الحاجب تتزين بعد وصفها بـ«المعصية» من قبل خطيب جمعة

حدث الأمر صدفة لكن الصدفة خير من ألف معاد كما يقول المثل المأثور، حيث ومباشرة بعد وصف الحاجب المعصية من قبل خطيب جمعة تم عزله بقرار من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بدأت المدينة تتزين وتطور من مواردها السياحية، خاصة العيون المائية التي تتفرد بها.

ويتوافد على مدينة الحاجب كثير من السياح بهداف زيارة عيونها ومنها (عين ذهيبة) و(عين خادم) أو منابع (عين بورغزاز) و(عين مدني) وعيون (بودوبة) و(أغبال) و(الحد) و(السلامة) و(بطيط) و(آيت إيكو).

وسيتم أيضا تأهيل أربعة من النقط المائية الطبيعية وهي (عين ذهيبة) و(عين مدني) و(عين خادم) و(عين بورغزاز)، بغلاف مالي يقارب 60 مليون درهم.

ويأتي هذا المشروع تنفيذا لتوصيات صودق عليها في ختام لقاءات تشاورية شارك فيها فاعلون محليون دعوا إلى تعزيز الوجهة السياحية للحاجب من خلال الاستفادة من الكنوز الطبيعية والسياحية والحضارية للمدينة التي هي بوابة الأطلس المتوسط، وفق نائب رئيس المجلس البلدي مصطفى حكيم الذي أضاف أن تحقيق هذا الهدف يمر بالضرورة عبر تأهيل عيون المدينة.

وتابع السيد حكيم في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المشروع يندرج في إطار شراكة بين مجلس الجهة والمجلسين الإقليمي والبلدي ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، مفيدا بأن الشطرين الأول والثاني من هذه العملية سيهمان تأهيل (عين ذهيبة) قبل تعميم العملية على منابع أخرى تشمل (عين مدني) و(عين خادم) و(عين بورغزاز).

وكان خطيب جمعة قد أثار استياء عدد من ساكنة مارتيل والحاجب بعد أن وصفهما بمدن المعصية!! وهو التصريح الذي أدى بعزلهم ن قبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*