الرئيسية / الاولى / حكم مغربي يقود نهائي كأس العالم لأقل من عشرين سنة

حكم مغربي يقود نهائي كأس العالم لأقل من عشرين سنة

قاد الحكم المغربي من جنسية أمريكية إسماعيل فتح نهائي بطولة العالم لأقل من عشرين سنة والتي أقيمت ببولندا وجمعت بين المنتخب الأوكراني ونظيره الكوري الجنوبي.

وعرفت هذه المباراة النهائية التي أدار أطوارها فتح، تتويج المنتخب الأكراني بعد تغلبه على كوريا الجنوبية بثلاث أهداف دون مقابل. إسماعيل فتح حكم مغربي من مواليد سنة 1982 بالدار البيضاء، هاجر للولايات المتحدة الأمريكية سنة 2001 وأصبح حكما دولياً سنة 2016، حيث كان من بين عشر حكام محترفين بالدوري الأمريكي MLS، وبدأ مساره التحكيمي سنة 2004.

وسبق لإسماعيل فتح أن قاد مباراة ودية بين لوس أنجلس غالاكسي وبرشلونة الإسباني، ومباريات ودية أخرى مثل ريال مدريد وإنتر ميلانو وهو يعد الآن من أبرز الحكام بالولايات المتحدة الأمريكية.

تجدر الإشارة إلى أن إسماعيل فتح يعد ثاني حكم مغربي يقود مباراة نهائية لمسابقة الفيفا بعد سعيد بلقولة والذي أدار نهائي مونديال 1998 بين المنتخب الفرنسي والمنتخب البرازيلي بباريس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*