الرئيسية / الاولى / ما قاله “إرهابيو إمليل” في الكلمة الأخيرة في محاكمة اليوم

ما قاله “إرهابيو إمليل” في الكلمة الأخيرة في محاكمة اليوم

وصلت قضية مقتل السائحتين الإسكندنافيتين،‎ الدنماركية “لويزا فيسترغر يسبرسن”، والنرويجية “مارين أولاند”، بمنطقة أمليل، مرحلتها الأخيرة بدخول هيئة المحكمة إلى المداولة.

وجرى صباح اليوم بالغرفة الإبتدائية بملحقة محكمة الإستئناف آخر جلسة حيث منحت هيئة الحكم بالغرفة ذاتها، الكلمة الأخيرة للمتابعين وعددهم 24، قبل النطق بالحكم في آخر الجلسة.

المتهمون الرئيسيون الثلاثة، وهم عبد الصمد الجود، وهو الذي يلقب من طرف البقية بأمير الخيلة الإرهابية، ويونس أوزياد، ورشيد أفاطي، اعترفوا بقيامهم بذبحهم للفتاتين الإسكندنافيتين، طلبوا في كلمتهم الأخيرة أمام هئية المحكمة، ب”المغفرة والرحمة”، بينما طالب المتابعون الثلاثة الأخرين، إضافة إلى عبد الرحيم خيالي وهو المتهم الرابع، بالسماح.

وخلال هذه الجلسة لم يعبر أي متهم من المتهمين عن ندمهم في اقتراف هذه الجريمة البشعة التي هزت الرأي العام الوطني والدولي.

باقي المتهمين في الملف، استمروا في إبعاد التهم هن أنفسهم، ناكرين علاقتهم بمنفذي الجريمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*