الرئيسية / الاولى / التامك يشرح ظاهرة العود في السجون المغربية

التامك يشرح ظاهرة العود في السجون المغربية

قال محمد صالح التامك المندوب العام للإدارة العامة للسجون وإعادة الإدماج أن المندوبية العامة عملت منذ انطلاق جامعاتها على اختيار مواضيع ذات أبعاد اجتماعية وقانونية وإنسانية وثقافية وحقوقية تستأثر باهتمام النزلاء وتشكل مادة غنية للتفاعل مع الأساتذة المحاضرين والخبراء المغاربة والدوليين.

وأضاف المسؤول السامي خلال كلمة له بمناسبة افتتاح الدورة السابعة للجامعة الخريفية بالسجن المحلي سلا 2 فإن هذه المواضيع والاشكاليات المرتبطة بها محل نقاشات عميقة وهادفة، وذلك في أفق إعداد مخرجاتها ومعالجتها في إطار أكاديمي وعلمي.

هذا وقد اختيار ظاهرة العود أية حلول ؟ كشعار لهذه الدورة، بمشاركة خبراء قانونيين ونزلاء مؤسسات سجنية، وفي هذا الصدد، أكد التامك أن هذه الظاهرة تكتسي صبغة مجتمعية تستدعي تظافر جهود جميع فعاليات المجتمع للحد منها، مشيرا أن إثارة النقاش حول هاته الظاهرة يأتي في سياق متصل بتزايد اهتمام المندوبية العامة بمجموعة من الظواهر ذات الصلة بتنفيذ العقوبة السالبة للحرية في مفهومها الجديد والذي يروم التأهيل والتقويم.

وعن هدف اختيار هذا الوضوع، فيبقى حسب التامك ضرورة التمييز بين ما هو انطباع ذاتي وما هو واقع موضوعي بغية محو الصورة النمطية السائدة في بعض الأوساط، خصوصا وأن فترة الاعتقال والتجربة المرتبطة بها ما هما إلا حلقة صغيرة ضمن سلسلة معقدة ومتشعبة تداخل فيها مع الأبعاد التربوية والنفسية في ارتباطها بالمحيط الإجتماعي والاقتصادي والثقافي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*