الرئيسية / الاولى / مبادرة المجتمع المدني المغربي في سياق الانتقال الطاقي

مبادرة المجتمع المدني المغربي في سياق الانتقال الطاقي

في إطار فعاليات كوب25 الذي تحتضن فعالياته العاصمة الإسبانية مدريد، نظم الائتلاف المغربي حول المناخ والتنمية المستدامة لقاءا علميا يتمحور حول الانتقال الطاقي.

وفي مستهل هذا اللقاء، ذكر محمد بنيحيى الكاتب العام لقطاع البيئة بعدد من المشاريع التي يعرفها المغرب مضيفا أن هناك استراتجيات وبرامج تساهم في الانتقال الطاقي وأن الطاقة في قلب التحولات التي يعرفها المغرب، مشيرا أن هناك عمل على خفض انبعاثات الغازات، وتعبئة شاملة عبر مختلف المشاريع التي تعنى بالطاقة وأبرزها محطة نور للطاقة الشمسية.

اللقاء عرف أيضا مشاركة خبراء دوليين ومغاربة في مجال البيئة والطاقات المتجددة، والهدف هو بحث سبل من أجل مواجهة التغيرات المناخية عبر الطاقات النظيفة والمتجددة.

ومن بين الحضور كذلك، أحمد رضا الشامي، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والذي أكد أن التغيرات المناخية لها انعكاسات سلبية على بلادنا والعالم مضيفا بأن 90 مليون مواطن إفريقي عليهم الانتقال من مكان سكناهم مع حلول سنة 2100 بسبب هذه التغيرات ومدن ستعرف الاندثار وأراضي فلاحية لن تبقى صالحة لأي شيء.

ودعا الشامي إلى تعبئة الجميع، من بينها الحكومات التي تفاوض من أجل خفض انبعاثات الغاز، غير أنه شدد على ضرورة وجود حلول محلية وهذا دور المجتمع المدني، وكذا بعض المؤسسات من بينها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، ذلك أن المغرب سيترأس بداية من الأسبوع المقبل، جمعية المجالس الاقتصادية والاجتماعية بإفريقيا، وسيعمل على موضوع تأثير التغيرات المناخية على المواطن الإفريقي.

متابعة من مدريد: وديع تاويل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*