مجتمع

مشروع بيغاسوس يفتقر إلى براهين دامغة.. وكل الاتهامات مبنية على افتراضات

علّق أمين راغب، الخبير في الأمن المعلوماتي على ما سُمي بتحقيق “مشروع بيغاسوس” نشرته منظمة “قصص محظورة”، والذي يتضمن لائحة قيل أنها للمستهدفين بواسطة برنامج تجسس إسرائيلي، بالقول: “هذا النوع من الهجمات متعارف عليه، ومن السهل اتهام أي دولة بالقيام به، وليس شيئا مبهرا بالنسبة لأي متخصص”.

 وأضاف الخبير في تدوينة له، “لكن الصعب في العملية هو تقديم أدلة تقنية دامغة بأن جهات حكومية/استخباراتية مغربية وراء هذا الهجوم، وليس هجوم من قبل أطراف معادية للوطن بالنظر إلى سهولة تنفيذ عملية هجوم من قبل أفراد متخصصين دون صفة استخباراتية/حكومية، هذا…

>تابع القراءة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى