رياضة

“حان وقت البكاء وستكون هناك كلمات فيما بعد”

خلف رحيل أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، دييغو أرماندو مارادونا، حزنا كبيرا، لما خلفه من إنجازات وأظهره من مستويات، كانت سببا في تعلق عدة متابعين بكرة القدم، في القرن الماضي.

وعقب اندلاع خبر وفاته، اليوم الأربعاء، تقاطرت رسائل الوداع المعبرة عن حزن فراق النجم الأرجنتيني السابق، إذ أجمع مناصرون وخصوم سابقون على أسفهم الشديد على رحيل صاحب الـ60 السنة.

وتفاعل برشلونة مع وفاة لاعبه السابق، واضعا صورة مارادونا بقميص برشلونة مرفوقة بـ”شكرا على كل شيء دييغو”، كما خرج ريال مدريد بدوره، ببيان رسمي يعلن فيه أسفه الشديد وحسرته على فراق…

>تابع القراءة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى