مجتمع

جثة تستنفر درك اشتوكة آيت باها

فارق شاب في العشرينات من العمر، أمس الخميس، الحياة، غرقا في شاطئ “تيفنيت” جماعة سيدي بيبي، إقليم اشتوكة آيت باها.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن الشاب كان في رحلة سياحية رفقة أصدقائه لشاطئ “تيفنيت”، قبل أن يختفي في غفلة منهم.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الشاب المعني عثر عليه بعد أزيد من يومين، جثة هامدة بالشاطئ في قبل صيادين.

واستنفر الخبر عناصر الدرك الملكي لسيدي بيبي، الذين حلوا بمكان الحادث، قصد انتشا جثة الغريق وتحديد ظروف وملابسات الوفاة.

 

 




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى